منتديات اوتار الحب و السلام الفنية Awtar of Love & Peace Forum


آخر الاخبار ، اجدد الاغاني و الافلام ، الادب و الشعر ، صور الفنانيين و الفنانات ، الموضة ، العجائب و الغرائب ، الفرفشة و الضحك .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
رشح منتديات اوتار الحب و السلام في دليل الموقع .
رشحنا في دليل المواقع السوريه
صوت لموقع منتديات اوتار الحب و السلام الفنية
رشحنا في دليل مواقع الفراعنة

شاطر | 
 

 ليبيا تلتزم الصمت حيال اتهامات رئيس وزراء تشاد لها بدعم وتسليح المتمردين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك أوتار
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3067
العمر : 38
الموقع : منتديات اوتار الفنية .
العمل/الترفيه : مدير المنتدى
المزاج : ممتاز
السٌّمعَة : 4
نقاط : 499
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

مُساهمةموضوع: ليبيا تلتزم الصمت حيال اتهامات رئيس وزراء تشاد لها بدعم وتسليح المتمردين   الخميس فبراير 07, 2008 10:23 am

ليبيا تلتزم الصمت حيال اتهامات رئيس وزراء تشاد لها بدعم وتسليح المتمردين


66 66 66 66 66


دخلت الأزمة التشادية منعطفا جديدا أمس بعد تبادل الاتهامات بين 3 عواصم بشأن المسؤولية عن أحداث أنجامينا التي وقعت أخيرا. واتهم الرئيس التشادي إدريس ديبي، في اول ظهور علني له منذ الاحداث، الرئيس السوداني عمر البشير بأنه وراء الهجوم الاخير على بلاده، مؤكداً سيطرته الكاملة على كافة انحاء البلاد وليس العاصمة وحدها. لكن ديبي ناقض تصريحات رئيس حكومته دلوا كاسيري كوماكوي الذي اتهم ليبيا بدعم وتسليح المتمردين، قائلا إن العلاقات «ممتازة» بين بلاده وليبيا. وفيما التزمت طرابلس الصمت ردت الخرطوم بان «الاتهامات خطيرة» واعتبرتها «إعلان حرب».
واكد ديبي خلال مؤتمر صحافي عقب لقائه وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران، الذي قام بزيارة الى أنجامينا امس، لتأكيد دعم باريس، «نحن نسيطر على الواقع تماماً وليس العاصمة وحدها بل كل البلاد»، وظهر ديبي بملابسه العسكرية، وقالت مصادر تشادية مطلعة لـ«الشرق الاوسط» ان «الرئيس سيظهر بالزي العسكري بشكل دائم في الفترات المقبلة».

وأضاف ديبي متوجها الى الصحافيين «منهم (المتمردين) من فر، ومنهم من بقي في أنجامينا بعدما ارتدوا اللباس المدني، ومنهم من يحاول العودة الى الحدود (السودانية)». واكد «نحن في اعقابهم، وسنقبض عليهم قبل ان يصلوا الى السودان» مؤكدا ان تشاد «هوجمت من الخارج». وقال ديبي «ان العلاقات بين فرنسا وتشاد لطالما كانت جيدة. ففرنسا لم تخل بتعهداتها. بل وقفت بحزم في اطار الهجوم».

وفي وقت سابق أمس اتهم رئيس الوزراء التشادي ليبيا «بدعم وتسليح» المتمردين التشاديين القادمين من السودان. وقال كوماكوي لوكالة الصحافة الفرنسية ان الزعيم الليبي معمر «القذافي هو الذي ساهم في تسليح هؤلاء الاشخاص. لقد سلحهم السودان ودعمتهم ليبيا». والتزمت السلطات الليبية الصمت حيال هذه الاتهامات. وكشفت وكالة الأنباء الليبية النقاب عن أن ديبي، الذي استقبل أمس في العاصمة التشادية مبعوثين خاصين من الزعيم الليبي، طمأن القذافي هاتفيا على تطورات الأوضاع في بلاده وأنه أبلغه أن الوضع بات تحت السيطرة. وبحسب الوكالة الليبية فان الرئيس التشادي عبر خلال لقائه الوفد الليبي عن تقديره البالغ لما وصفه بجهود القذافي المتواصلة من أجل السلام والاستقرار والأمن في تشاد، وشدد على مواصلة هذه الجهود في إطار اللجنة التي كلفتها القمة الأفريقية العاشرة التي عقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال الأيام الماضية، بإيجاد حل نهائي للأزمة التي شهدتها تشاد. وناشد الرئيس التشادي ليبيا والقذافي بذل المزيد من الجهود «لكي تستقر الأمور في تشاد»، كما نوه بدور الاتحاد الأفريقي وموقف الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي من هذه الأزمة.

من جهتها وصفت الحكومة السودانية تهديدات وزير الخارجية التشادي بان بلاده ـ بعد ان دحرت المتمردين الذين هاجموا عاصمة البلاد أنجامينا ـ مستعدة لغزو السودان، بانها خطيرة، وقالت هذه المصادر لـ«الشرق الاوسط» ان هذه التهديدات التشادية ترقى الى مصاف اعلان الحرب على السودان، قبل ان تحذر، من جانبها، بانها ستدافع عن اراضيها بقوة في حال الاعتداء عليها. ونفت مجددا دعمها للمعارضة التشادية، ولكنها لم تستبعد حدوث تسللات لها داخل الاراضي السودانية من وقت لآخر.

ورد الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية علي الصادق بذات العنف على تصريحات وزير الخارجية التشادي التي اطلقها في العاصمة الفرنسية باريس اول من امس، وقال ان بلاده تأخذ تلك التصريحات بمأخذ جاد، مشيرا الى انها «ترقى الى مصاف اعلان الحرب على بلادنا» واضاف «جيشنا مرابط في كل مكان في ارض الوطن ومستعد للدفاع عنه ورد اي عدوان عليه». وجدد الناطق السوداني رفض السودان لأية اتهامات له بالضلوع في دعم المتمردين التشاديين، وقال الصادق «موقفنا واضح وهو ألا نتدخل في الشأن التشادي ابدا»، واضاف «ان الاتهامات التشادية لنا في هذا الخصوص مجرد محاولة من الحكومة في أنجامينا للبحث عن ضحية لأخطائها الداخلية».

الى ذلك كشف الفريق عبد الله قوش، مدير جهاز الأمن السوداني، عن جهود يبذلها السودان الآن بالتعاون مع الجماهيرية الليبية لمعالجة الأوضاع الراهنة في تشاد، وأكد حرص السودان على الأمن والاستقرار في تشاد من منطلق تداخل العلاقات بين الشعبين، وقال إن السودان قدم كل ما هو ممكن لمساعدة الحكومة التشادية. وذكر قوش أن العلاقة بين الرئيس البشير والرئيس ديبي كانت قوية وشخصية مبنية على الثقة، واستمرت جيدة إلى أن برزت مشكلة دارفور التي لعب الرئيس ديبي دورا في معالجتها والتنبيه المبكر إلى ضرورة حلها.

من جهته قال السفير التشادي في واشنطن محمود ادم بشير لـ«الشرق الاوسط» ان بلاده ترفض اي وساطة مع المتمردين والحكومة السودانية. واضاف «الخرطوم فقدت المصداقية لأنها وراء الأحداث والفئة التي هاجمت أنجامينا». وقال «أمام السودان فرصة اخيرة لتصحيح مواقفه وترك سلوكه المشين والا سيواجه عزلة دولية». واضاف ان بلاده أخطرت مجلس الامن الدولي بانها ستطارد المتمردين اذا اعتدوا على تشاد حتى في داخل الاراضي السودانية.

_________________
www.kamelhsh.webs.com
www.arabmovies.openu2.com
www.kamelhsh.malware-site.www
www.akhbar.7ikayat.com
www.youtube.com/malekal2aflam
اروع و اجمل المواقع تفضلوا و شاهدوها مع تحيات ملك اوتار ( المدير العام للمنتدى )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://awtar.top-me.com
 
ليبيا تلتزم الصمت حيال اتهامات رئيس وزراء تشاد لها بدعم وتسليح المتمردين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اوتار الحب و السلام الفنية Awtar of Love & Peace Forum  :: الاخبار العربية و العالمية . :: الاخبار العربية .-
انتقل الى: