منتديات اوتار الحب و السلام الفنية Awtar of Love & Peace Forum


آخر الاخبار ، اجدد الاغاني و الافلام ، الادب و الشعر ، صور الفنانيين و الفنانات ، الموضة ، العجائب و الغرائب ، الفرفشة و الضحك .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
رشح منتديات اوتار الحب و السلام في دليل الموقع .
رشحنا في دليل المواقع السوريه
صوت لموقع منتديات اوتار الحب و السلام الفنية
رشحنا في دليل مواقع الفراعنة

شاطر | 
 

 القنوات الفضائية الإسلامية العربية..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك أوتار
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3067
العمر : 38
الموقع : منتديات اوتار الفنية .
العمل/الترفيه : مدير المنتدى
المزاج : ممتاز
السٌّمعَة : 4
نقاط : 499
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

مُساهمةموضوع: القنوات الفضائية الإسلامية العربية..   الإثنين يناير 14, 2008 4:03 pm

القنوات الفضائية الإسلامية العربية.. بين الاستثمار الرابح ونشر الفضيلة






يستطيع اي مُقلّب بين القنوات الفضائية العربية أن يلاحظ أن موجة المحطات الدينية في ازدياد ملحوظ، فبين كل فترة وأخرى، نستقبل ولادة محطة فضائية جديدة دينية على اختلاف مذهبها وتوجهها كما يصنفها خبراء الإعلام بين التي تحظرالموسيقى وتحرم ظهور المرأة في برامجها وإن كانت موجهة إلى المرأة، وأخرى تختلف حول ذلك، كذلك محطات فضائية دينية متخصصة مركزة على المواد والبرامج الدينية الدسمة التي تخلو من البرامج الترفيهية والأخبار والرياضة أو أي علوم أخرى كقناة الناس والبركة، أو متخصصة في تقديم التلاوات من القرآن الكريم بأصوات مقرئين وشيوخ مشهورين كإحدى قنوات المجد والعفاسي، وأخرى متنوعة كالمجد والرسالة واقرأ لتتنوع التخصصات لتصل إلى قناة خاصة بمديح الرسول عليه الصلاة والسلام مثل قناة ساهور السودانية وقناة شاعر الرسول التي ستبث قريبا، وتزاحم هذه وتلك محطات مصنفة تبعا لمذهبها بين صوفية وسلفية وشيعية وسنية.
هذه الموجة وارتفاع حمى التنافس بين تلك المحطات، شجع قناة الخليجية التي كانت متخصصة في تقديم الأغاني، لتتحول في الأول من ابريل العام الماضي2007م إلى قناة دينية خالية من أية موسيقى معتمدة على ما يسمى مؤثرات صوتية، وإدارتها تمنع ظهور أي امرأة في المحطة، وهذا ما جعل الكثير يرفع أصابع الاتهام إلى هذه المحطات بأنها متاجرة باسم الدين الإسلامي لأنها قنوات ربحية ليست أكثر من ذلك؟ على عكس ما تدعيه بعض هذه المحطات الدينية بأن هدفها التوعية والدفاع عن الإسلام.

وهذا ما ينفيه عاطف عبد الرشيد رئيس مجموعة البراهيم صاحبة مجموعة من المحطات الدينية لعل اشهرها الخليجية والناس ويقول في حديثه عبر الهاتف من القاهرة للشرق الأوسط «تحولت الخليجية من غنائية إلى دينية ليس كما يشاع بسبب الأرباح التي تطالها المحطة، بل إنها بسبب التوبة فهي نوع من أنواع التوبة».

أما عن تهمة المتاجرة باسم الدين والربح من ورائه يقول «كلام خاطئ، قنوات الكليبات والأغاني تكسب بشكل فاحش وبذخ والدليل أن قناة الخليجية قبل التوبة كانت تكسب أضعاف ما عليها الآن، ليس بها أي إعلان إطلاقا، ورسائل الـsms في انتكاس ملحوظ بعد أن كانت 60 ألف رسالة صارت 600 رسالة».

وشركة البراهيم العالمية سعودية، مقرها في الرياض، تضم في مجموعتها خمس محطات فضائية على قمر النايلسات، وهي الناس، الخليجية، البركة، الصحة والجمال، الحافظ المعنية بالقرآن وعلومه وتحفيظه وتجويده وتفسيره والملاحظ أنها في نمو متزايد بين عامة ومتخصصة. يعلق رئيس المجموعة عاطف حول نمو المحطات الفضائية قائلا «إنها مسألة عرض وطلب، شأنه شأن كل الخدمات في حياتنا، مثل أن هناك قنوات تأخذ الجمهور بعيدا عن الإسلام، فهناك من يرغب عكس ذلك فالمسألة احتياج».

يستطيع المشاهد أن يصنف وجهة كل محطة ويضعها في الخانة المناسبة لها، وذلك من خلال شعاراتها وبرامجها التي تقدمها فترى على سبيل المثال أن قناة الناس التي اتخذت «شاشة تأخذك إلى الجنة» شعارا لها، والخليجية نور وبصيرة وقناة المجد الفضائية، تمنع استخدام الموسيقى أو الأغاني الدينية، كما تمنع ظهور المرأة بتاتا على الرغم من أن الخليجية تسير نحو التخصص كقناة للمرأة المسلمة وكل طاقم العمل من الرجال. يعلق عاطف عبد الرشيد قائلا «إنها تعتمد على سياسة وتوجه كل محطة، وجمهورها». واللافت أن شريط رسائل الـsms لا تبتعد عن هوية القناة كثيرا فترى أن هناك من يطلب التبرع، وآخر يطلب من الشيخ أن يدعو له ليتمكن من المذاكرة وحل الاختبار!! وأخرى تطلب أن يدعو لها الداعية بالزواج بابن عمها وهكذا.

على خلاف قناة الناس نجد أن أول قناة دينية أسست قبل عشر سنوات قناة اقرأ الفضائية إحدى قنوات art تقدم برامج متنوعة بين ثقافية ودينية، ومسلسلات تاريخية ودينية كمسلسل عمر بن عبد العزيز وصلاح الدين الأيوبي وبرامج ناطقة باللغة الإنجليزية، وبين الحين والآخر تقدم أغنيات دينية وأناشيد. وبين تلك وأخرى كلها تزعم بأنها قنوات دينية على الرغم من انتقادات الجمهور المتشدد والوسطي بينهم هناك من قال إنها كفارة لقنوات art وكذلك الرسالة لقنوات روتانا، يعلق محمد سلام المدير التنفيذي لقناة اقرأ لفضائية الدينية «تجاوزت القنوات الدينية بين سنية وشيعية إلى ما يقارب الـ25 محطة أو أكثر وهي في نمو متزايد، وقد كانت تجربة قناة اقرأ تحدياً بعد الانفجار الفضائي الحاصل قبل 10 سنوات، وظلت وحيدة حتى عام 2004 بظهور قناة المجد وتلتها الرسالة وبقية المحطات الدينية القوية المستمرة إلى يومنا هذا. ويرى سلاّم أنها ظاهرة صحية ويقول «نحن مع القنوات الإسلامية المعتدلة البعيدة عن التطرف والتشدد».

وحول رأيه عن بعض المحطات الدينية التي تمنع ظهور المرأة، بل تحرمه على الشاشة إضافة إلى بحثها عن مؤثرات صوتية بدل الموسيقى يقول «قنوات متشددة، المرأة لا يمكن تجاهلها في القناة لأنها موجودة في المجتمع، واعرف تلك المحطات التي تقدم برامج نسائية تستهدف السيدات ومن يقدمها الرجال وسمعت أخيراً بمشاركة المرأة بصوتها فقط وهذا يعد تطورا بالنسبة لها».

ويأسف سلاّم لمن ينقاد حول الشائعات التي تروج للاستثمار في القنوات الدينية بأنها مربحة ويقول «إذا كانت مربحة ليقدم لي ما يثبت ذلك، ليست هناك أي قناة دينية مربحة إطلاقا لأنها تنشأ لأسباب شخصية وإنسانية ودعوية، فأبحاث السوق تعطي نسبة عالية للغنائية في الاستثمار بها وليس العكس».

وبين أروقة المحطات الدينية شهدت الفضائيات ولادة باكرة لقناة «شاعر الرسول» القطرية المتخصصة بمدح الرسول محمد عليه الصلاة والسلام عبر قمر عربسات والتي تهدف كما يقول لـ«الشرق الأوسط» مديرها أحمد القاضي «إحياء ذكر مدح الرسول، بتشجيع الشباب في الدخول بحلبة التنافس في مدح الرسول عن طريق الأساليب اللغوية والإبداعية بإلقاء القصائد، من خلال المشاركة في المسابقة السنوية التي ستقام بدولة الإمارات العربية المتحدة، وستكون المسابقة من اكبر المسابقات في الشعر العربي على مستوى العالم الإسلامي، وسيتم اختيار 3 شعراء في مدح الرسول والإسلام، ويمنح الفائز بردة تيمناً ببردة الرسول، كما أنها وسيلة ومنبر إلى العالم في الوقت الحالي للدفاع عن الرسول».

ولا يخفي القاضي بأن حادثة الرسوم الكاريكاتورية الدنمركية كانت إحدى الأصابع التي دغدغت حماس القائمين على القناة إضافة إلى حبهم للاستماع للمدائح النبوية ومحبتهم للرسول وللإسلام كانت السبب الرئيسي لإطلاق القناة المعتمدة في تمويلها على رجال الأعمال أصحاب القناة إضافة إلى الممول الثاني من خلال الإعلانات التجارية. وحول برامج المحطة إن كانت مقتصرة فقط على مديح الرسول يقول «القناة تركز على الثقافة الإسلامية ومكارم الأخلاق، فهي تهدف من خلال برامجها المتنوعة بين دينية وثقافية وتعليمية إلى خلق جيل من الشباب يكرس وقته لخدمة الإسلام والمسلمين، فالبرامج ستعكس حقيقة الإسلام من خلال القضايا المختلفة دنيوية ودينية وقضايا معاصرة كموقف الإسلام من حقوق الإنسان، ومن الحرب والسلام، ومن الإبداع والعمل، ومن قضية التعايش وغيرها».

وكانت قناة ساهور السودانية التابعة لإذاعة الكوثر وهي الأخرى متخصصة في مديح المصطفى عليه الصلاة والسلام فقط قد سبقت «شاعر الرسول» بعرض تلك المدائح للمداحين المشهورين في السودان وغيرهم، كما أن إذاعة «الكوثر» التي تبث على موجات الـFM بالسودان كانت قد تعرضت للكثير من الانتقادات الشديدة من رجال الدين، بسبب إذاعتها لتواشيح ومديح بمصاحبة آلات موسيقية إيقاعية ووترية إلا أنها استطاعت أن توحد وجهات نظر الجميع عقب إطلاقها حملة «السودان.. أكثر بلد يصلي على النبي»، وتقوم الحملة على أن يصلي كل مسلم بالسودان على النبي عشر مرات صباحاً؛ حتى يعم الثواب على عموم الدولة قبل أن ينتصف اليوم، وهكذا كل نهار لمدة عام. وإن سلمت أخيراً إذاعة الكوثر وقناة ساهور السودانية من الانتقادات المتعلقة بجواز استخدام آلات موسيقية إلا أنها صنفت تبعا للمذاهب كما اتهمها الكثير عبر منتديات الانترنت بأن قنوات مديح الرسول هي قنوات صوفية تحمل الكثير من الغلو.

ينفي القاضي بتصوف قناة شاعر الرسول لأنهم كما يقول" أي عمل يعرض للانتقاد وهذا طبيعي، وقناتنا الفضائية تسير على النهج الوسطي المعتدل بدليل أننا نقدم البرامج الدينية المصاحبة للمدائح النبوية كما نقدم الكليبات المصورة لأناشيد وأغان دينية كأغنية «المعلم» «لسامي يوسف، فلا فرق بين الأنشودة والأغنية ما دامتا تقدمان كلمات جميلة».

يجب ألا ننسى المحطات الدينية الناطقة باللغة الانجليزية مثل قناة الهدى السعودية التي أطلقت عام 2005م بمبلغ قدر بـ50 مليون ريال، والتي تهدف إلى تقديم الفتوى الشرعية وتوضح مبادئ المنهج الإسلامي الوسطي ومحاربة الأفكار الهدامة، وإبراز وتكريم الإسلام للمرأة وإبراز دورها في المجتمع وغيرها من المواضيع التي تهم المسلمين في جميع أقطار العالم والتي تخطط مستقبلا لبث قناة أخرى باللغة الفرنسية والاسبانية.

وكذلك قناة Islam channel اللندنية والتي أحدثت ضجة في عالم الإعلام الغربي بعرضها لبرامج حية وعلى الهواء مباشرة كإشهار إسلام الكثيرين إضافة إلى استضافتها لعلماء من جميع أنحاء العالم الإسلامي الأكثر جدلا وأثرا.

ويرى رئيس قسم كلية الإعلام بجامعة الملك عبد العزيز بجدة الدكتور عبد الرحمن حبيب بأن ظاهرة القنوات المتخصصة الإسلامية تعتبر ظاهرة ايجابية كما أنها مطلب العصر ويقول «العملية قائمة على العرض والطلب، فما الذي يمنع ظهور مثل هذه القنوات بغض النظر إن كانت ربحية أم لا؟». ويضيف حبيب قائلا: «نحن بحاجة إلى القنوات الجادة لتزاحم القنوات الهابطة على اختلاف أهدافها وبرامجها كحال قنوات الزواج وعلى شاكلتها، ونطالب بالمزيد منها بشرط ألا يطغى الجانب التجاري على الجانب الثقافي».

يبقى سؤال، من هم جمهور المحطات الدينية؟ يجيب رئيس قناة الناس عاطف عبد الرشيد «جمهور المحطة الدينية عموم الناس البسطاء وكبار السن والمرأة. وحول غياب الشباب من قائمة الجمهور يقول «إنهم يحتاجون لبرامج تناسب طاقتهم وميولهم قلما يجدونها عبر محطات دينية». أما سلاّم مدير قناة اقرأ فيرى أن جمهور القناة هم نفس جمهور المحطات الغنائية والمنوعات وكل من اتخذ من الوسطية منهجاً.
*الشرق الاوسط

_________________
www.kamelhsh.webs.com
www.arabmovies.openu2.com
www.kamelhsh.malware-site.www
www.akhbar.7ikayat.com
www.youtube.com/malekal2aflam
اروع و اجمل المواقع تفضلوا و شاهدوها مع تحيات ملك اوتار ( المدير العام للمنتدى )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://awtar.top-me.com
 
القنوات الفضائية الإسلامية العربية..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اوتار الحب و السلام الفنية Awtar of Love & Peace Forum  :: الاخبار العربية و العالمية . :: الاخبار العربية .-
انتقل الى: