منتديات اوتار الحب و السلام الفنية Awtar of Love & Peace Forum


آخر الاخبار ، اجدد الاغاني و الافلام ، الادب و الشعر ، صور الفنانيين و الفنانات ، الموضة ، العجائب و الغرائب ، الفرفشة و الضحك .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
رشح منتديات اوتار الحب و السلام في دليل الموقع .
رشحنا في دليل المواقع السوريه
صوت لموقع منتديات اوتار الحب و السلام الفنية
رشحنا في دليل مواقع الفراعنة

شاطر | 
 

 مرض سولاف يحرمها من أبوظبي.. وآكلوا البشر ينتزعون الإعجاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك أوتار
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3067
العمر : 38
الموقع : منتديات اوتار الفنية .
العمل/الترفيه : مدير المنتدى
المزاج : ممتاز
السٌّمعَة : 4
نقاط : 499
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

مُساهمةموضوع: مرض سولاف يحرمها من أبوظبي.. وآكلوا البشر ينتزعون الإعجاب   الأحد أكتوبر 19, 2008 2:53 pm

نقاد يشيدون بأدائها بفيلم "حسيبة" السوري
مرض سولاف يحرمها من أبوظبي.. وآكلوا البشر ينتزعون الإعجاب





سولاف خطفت الأنظار رغم خيبة الأمل بالفيلم نفسه
أبوظبي - علاء كركوتي


أثنى العديد من النقاد على أداء الفنانة سولاف فواخرجي في الفيلم السوري "حسيبة"، الذي عرض ضمن المسابقة الرسمية بمهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الثاني في أبوظبي، فيما انتزع الإعجاب فيلما وثائقيا إسبانيا يتناول قصة ناجون من سقوط طائرة اضطروا لأكل لحوم زملائهم للبقاء على قيد الحياة.
انتزاع سولاف إعجاب النقاد لم يشفع للفيلم نفسه، فقد كانت هناك خيبة أمل كبيرة في الفيلم الذي أخرجه "ريمون بطرس" والمشارك ضمن المسابقة الرسمية؛ حيث أخفق الفيلم -الذي تصل مدته إلى ساعتين و20 دقيقة- في صنع أي بناء سينمائي بالرغم من أنه مأخوذ عن رواية سورية شهيرة بنفس الاسم للأديب السوري المعروف "خيري الذهبي"، وهي الجزء الأول من ثلاثية بعنوان "التحولات".
فيلم "حسيبة" يروي قصة فتاة بنفس الاسم حاربت مع أبيها على الجبال في بدايات القرن العشرين، قبل أن يسافرا إلى دمشق لتتزوج هناك وتواجه مآس وتتحدى الحياة من خلال العمل الذي لم يكن مطروحا للمرأة حينها.
وهي قصة ترصد تحولات التاريخ السوري بجميع الفروع اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، لكن في الفيلم بدت الشخصيات متداخلة؛ حيث تجد "حسيبة" تارة مسكينة وخجولة، وتارة تمنع أبيها من الذهاب للحرب بجرأة وصراخ، وفجأة تصبح متفوقة في التجارة دون سابق تمهيد وأكثر من زوجها، ثم تعشق شابا أصغر منها تقدم لابنتها.
كما أن الصورة ذاتها عانت من أسلوب المسلسلات التلفزيونية من حيث رصد ما يحدث على الشاشة دون جماليات بالرغم من الأحداث التي تدور في أماكن جذابة وتاريخية، ودون أي اهتمام بوجود كوادر واضحة، إضافة إلى عدم وضوح العدسة في كثير من المشاهد.
وقد أثنى معظم النقاد الحاضرين للعرض على أداء البطلة "سولاف فواخرجي" التي لم تستطع حضور المهرجان "لأسباب صحية" كما ذكر مخرج الفيلم، والذي اعترف بدوره أنه غير راض عما قدمه من أفلام ولو بنسبة ضئيلة وأنه لا يقول ذلك على سبيل المجاملة.
وهاجم الروائي "خيري الذهبي" بدوره المسلسلات التلفزيونية السورية بما فيها مسلسل مأخوذ عن رواية "حسيبة" أيضا، لأنهم يستخدمون القصور الشامية على أنها بيوتا للناس في الماضي، بينما اعتمد المخرج "ريمون بطرس" على بيوت قديمة وقام بترميمها دون بناء أي ديكور غير حقيقي.
"ريمون بطرس" أخرج 3 أفلام قبل "حسيبة"، منها فيلم مجهول أعلن عنه أخيرا هو "المؤامرة مستمرة"، وهو من إنتاج الاتحاد السوفيتي ومنع لفترة طويلة من الزمن، ولم يعرض سينمائيا حتى الآن.

تحطم طائرة



تحطمت الطائرة، نجا عشرات الركاب... لكن الجميع وسط جبال جليدية ينتظرون إنقاذهم بلا جدوى، ماذا لو انتظروا لأكثر من 3 أشهر؟ النتيجة أن الناجين بدأوا في أكل لحوم ركاب آخرين ماتوا بسبب التحطم أو بسبب الجوع والمرض لاحقا.
هذه هي أحداث الوثائقي الإسباني بإنتاج فرنسي (Stranded: I have come from a plane that crashed on the mountain)، والذي عرض ضمن قسم الأفلام الوثائقية لمهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الثاني في أبوظبي.
مخرج الفيلم أقنع الناجين الستة عشر بالحديث عن تجربتهم بعد مرور أكثر من 30 عاما على حدوثها؛ حيث وقعت الكارثة عام 1972.
وبسبب سوء الأحوال الجوية حينها، اعتبرت الطائرة مفقودة وبأن جميع الركاب ماتوا، لكن الناجين أنفسهم كانوا ينتظرون الإنقاذ بأمل كبير، لذلك حافظوا على وحدتهم وتدفئة بعضهم أملا في وصول الإنقاذ، لكنهم كانوا يتساقطون واحدا بعد الآخر، إلى أن انتهى الطعام المتوفر واضطروا لأكل لحوم من مات.
يقدم الفيلم مشاهد تمثيلية قوية توضح ماذا حدث بالضبط، بل وتم تصوير المشاهد أيضا بين الجبال الجليدية وبممثلين يشبهون الناجين الستة عشر، لاحقا استطاع راكبين الوصول إلى مسافة أبعد؛ حيث كان هناك راعي أنقذهم وأتى بالنجدة إلى حيث باقي الركاب الناجين.
واحتوى الفيلم الكثير من اللقطات الوثائقية من خلال وسائل الإعلام التي صورت الناجين حينها، وقد هوجموا من قبل الإعلام باعتبارهم آكلي لحوم بشر، قبل أن يقتنع الرأي العام بتصريحاتهم في أنه "لم يكن لديهم خيارا آخر كي يعيشوا"، والأهم أن الفيلم ذاته احتوى شهادات على أن بعض الموتى أذن لرفاقه بأكل لحمه في حال موته.
ساعتان من الأحداث تشابه في تشويقها أي فيلم أكشن حقيقي، لما في هذه التجربة من أحداث لا يصدقها عقل، حتى أن أحد الأطباء ضمن الفيلم ذكر أنه من المستحيل علميا بقائهم أحياء لأكثر من 3 أشهر ضمن هذه الظروف والعواصف، لكن يبدو أن الرغبة في الحياة أقوى من أي تفسيرات علمية، خاصة أن الحال الصحية للناجين كانت متداعية للغاية عند إنقاذهم؛ حيث فقدوا أكثر من نصف وزنهم.
مخرج الفيلم هو "كونزالو أريخون" من الأرجواي ويعيش في فرنسا، وأخرج عددا من الأفلام الوثائقية التلفزيونية.
والفيلم من إنتاج عام 2007، ورغم ذلك يعتبر مهرجان الشرق الأوسط أنه من إنتاج 2008 في جميع مطبوعاته وعلى موقع الإنترنت الخاص به، كما ذكر الكتالوج أن الفيلم مصور بكاميرا سينمائية بينما هو مصور بكاميرا ديجيتال.

_________________
www.kamelhsh.webs.com
www.arabmovies.openu2.com
www.kamelhsh.malware-site.www
www.akhbar.7ikayat.com
www.youtube.com/malekal2aflam
اروع و اجمل المواقع تفضلوا و شاهدوها مع تحيات ملك اوتار ( المدير العام للمنتدى )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://awtar.top-me.com
 
مرض سولاف يحرمها من أبوظبي.. وآكلوا البشر ينتزعون الإعجاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اتصل مجانا من الكمبيوتر الى اى جوال اوتليفون فى العالم حقيقة وليس خيال
» قبيلة بنى عُمر العُمرى
» جميع انواع الكيكات وطرق عميلها بلصور
» اروح فيها لو بس تضمينى..انسى اسمى لو بس تبوسينى..>>>أحبـــــــبك
» سجل حضورك هنا ببيت من الشعر ,,,

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اوتار الحب و السلام الفنية Awtar of Love & Peace Forum  :: المنتديات الفنية . :: اخبار الفن و الفنانيين .-
انتقل الى: